منتديات دلع - برامج*برامج
مرحبا بك عزيزى الزائر فى منتدى دلع نتشرف بتسجيلك معنا ونتشرف بك عضوا فى منتدى دلع


برامج كمبيوتر*صيانه كمبيوتر *افلام *اغانى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وقفات مع النفس تجعلك تبتسم رغم الألم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفيره الحب
مشرفه عامه للموقع
مشرفه عامه للموقع
avatar

عدد المساهمات : 536
تاريخ التسجيل : 03/04/2010

مُساهمةموضوع: وقفات مع النفس تجعلك تبتسم رغم الألم   الإثنين مايو 10, 2010 11:30 am

هنـــاك ثلاثة أنـواع من الوداع

النوع الأول
هو أن تفارق شخصا أحببته وارتحت له وعشت معه أجمل اللحظات ..

ولكنك تودعه على أمل أن تلقاه مرة أخرى في هذه الدنيا وذلك مثل أن تودع زميلا في

الجامعة بعد التخرج أو جار لك في المنزل أو زميل لك في العمل ....

تودعه قبل الفراق وتحتضنه وتأخذ عناوينه وقد تتقابل معه بعد فترة من الزمن ...

هذا الوداع هو أسهل أنواع الوداع وأخفها على النفس


النوع الثاني

هو أن تودع شخصا غادر هذه الدنيا واستراح منها وانتقل إلى الآخرة...

انه فراق صعب خصوصا إذا كان فجأة وليس له مقدمات ..... تراه أمامك جسدا بلا روح ...

تناديه ولا يرد عليك ... تتمنى لو انك حظيت منه بابتسامة أو وصية تسليك باقي العمر ..

تتمنى لو انك احتضنته وضممته إلى صدرك قبل أن يفارقك ..... في هذه المواقف ...

تدمى قلوب الرجال الأقوياء فكيف بقلوب النساء الرقيقة ... ولا يملك الإنسان إلا أن تدمع

عينه ويحزن قلبه ويحمد الله على قضاءه وقدره ...... لكننا نعيش على أمل ....

هو أملنا جميعا وهو أن الشخص الذي فقدناه وودعناه سوف نقابله في أرض المحشر

ويغفر الله لنا وننطلق مسرعين إلى جنة الخلد ...

والله لولا هذا الأمل لما صبر مؤمن على مثل تلك الأحداث ...


النوع الثالث

من الوداع

... وأسأل الله أن لا يودع احد منا أحدا بهذا الوداع ....

انه الوداع الأخير الذي لا أمل في اللقاء بعده

انه الوداع الذي يقطع القلوب ويسيل الدموع دما

انه وداع أهل الجنة لأهل النار

انه حينما ينادي منادي يا أهل الجنة خلود بلا موت

ويا أهل النار خلود بلا موت

عندها ....تبدأ للمؤمن حياة أبدية لا تنتهي أبدا مهما طالت السنين وهو يتقلب في نعيم الجنة جزاء طاعته الله

وعندها تبدأ حياة تعيسة وجحيم لا ينقطع أبدا ... لمن كتب عليه الخلود في النار..... أعاذنا الله وإياكم منها

إذا لا تحزن إذا مات لك قريب أو عزيز وكان على ما يرضي الله فموعدك معه في جنة الله أن شاء الله

وحتى لو كان مسرفا على نفسه بالمعاصي .... فحقه عليك أن تكثر له الدعاء و الصدقة

جعلنا الله وإياكم والمسلمين أجمعين ممن يخلدون بالفردوس الأعلى من جنات النعيم

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
هنـــاك ثلاثة أنـواع من الوداع

النوع الأول
هو أن تفارق شخصا أحببته وارتحت له وعشت معه أجمل اللحظات ..

ولكنك تودعه على أمل أن تلقاه مرة أخرى في هذه الدنيا وذلك مثل أن تودع زميلا في

الجامعة بعد التخرج أو جار لك في المنزل أو زميل لك في العمل ....

تودعه قبل الفراق وتحتضنه وتأخذ عناوينه وقد تتقابل معه بعد فترة من الزمن ...

هذا الوداع هو أسهل أنواع الوداع وأخفها على النفس


النوع الثاني

هو أن تودع شخصا غادر هذه الدنيا واستراح منها وانتقل إلى الآخرة...

انه فراق صعب خصوصا إذا كان فجأة وليس له مقدمات ..... تراه أمامك جسدا بلا روح ...

تناديه ولا يرد عليك ... تتمنى لو انك حظيت منه بابتسامة أو وصية تسليك باقي العمر ..

تتمنى لو انك احتضنته وضممته إلى صدرك قبل أن يفارقك ..... في هذه المواقف ...

تدمى قلوب الرجال الأقوياء فكيف بقلوب النساء الرقيقة ... ولا يملك الإنسان إلا أن تدمع

عينه ويحزن قلبه ويحمد الله على قضاءه وقدره ...... لكننا نعيش على أمل ....

هو أملنا جميعا وهو أن الشخص الذي فقدناه وودعناه سوف نقابله في أرض المحشر

ويغفر الله لنا وننطلق مسرعين إلى جنة الخلد ...

والله لولا هذا الأمل لما صبر مؤمن على مثل تلك الأحداث ...


النوع الثالث

من الوداع

... وأسأل الله أن لا يودع احد منا أحدا بهذا الوداع ....

انه الوداع الأخير الذي لا أمل في اللقاء بعده

انه الوداع الذي يقطع القلوب ويسيل الدموع دما

انه وداع أهل الجنة لأهل النار

انه حينما ينادي منادي يا أهل الجنة خلود بلا موت

ويا أهل النار خلود بلا موت

عندها ....تبدأ للمؤمن حياة أبدية لا تنتهي أبدا مهما طالت السنين وهو يتقلب في نعيم الجنة جزاء طاعته الله

وعندها تبدأ حياة تعيسة وجحيم لا ينقطع أبدا ... لمن كتب عليه الخلود في النار..... أعاذنا الله وإياكم منها

إذا لا تحزن إذا مات لك قريب أو عزيز وكان على ما يرضي الله فموعدك معه في جنة الله أن شاء الله

وحتى لو كان مسرفا على نفسه بالمعاصي .... فحقه عليك أن تكثر له الدعاء و الصدقة

جعلنا الله وإياكم والمسلمين أجمعين ممن يخلدون بالفردوس الأعلى من جنات النعيم

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين
إن أحسست يوما.. بأنك مرهق من ركض السنين



وإن ابتسامتك تختفي خلف تجاعيد الأيام



وإن الحياة أصبحت لا تطاق ..


إن شعرت إن الدنيا أصبحت سجنا لانفاسك



وإن الساعات لا تعني إلا مزيدا من ألم



وإن كل شئ أصبح موجعا ..



ارسم على وجهك ابتسامة من قهر واسكب من عينك دمـعـة مـن فرح .



إن طعنك صديق أو احتلك الضيق .



.إن فقدت كل شئ.. جميل وتحطم طموح على كف المستحيل .




.افتح عينك للهواء و النور .


لا تهرب من نفسك في الظلام ..



عد إلى النور واحضن عروقك المفتوحة وجراحك التي أصبحت تحتاج لك أكثر أشعرها بوجودك ..


و اشعر أنت بوجودها ..



تعلم فن التسامح و عش بمنطق الهدوء..


لا تجعل قلبك مستودعا للكره و الحقد و الحسد و الظلام ..


لا تـنظر إلى من حولك بأكثر من ابتسامة تجتاز المسافات ..و تخترق حواجز الصراع.


ابتسم لهم..



رغم كل ما فيك من أوجاع ..فأنت هكذا ..


احمل في قلبك ريشة ترسم بها لوحة يتذكرك بها الآخرون .


و لا تجعله يحمل .. رصاصة .. تغتال بها كل الجمال حولك ..


مسكين جدا أنت حين تظن إن الكره يجعلك أقوى..


و إن الحقد يجعلك أذكى ..


وان القسوة و الجفاف هي ما [url=http://www.rjeem.com/forum/t75494.html]تجعلك [/url]إنسانا محترما ..


تعلم إن تضحك مع من معك ..و إن تشاركه ألمه و معاناته ..



عـش معـه وتعايش به عش كبيرا ..


و تعلم إن تحتوي كل من يمر بك..


لا تصرخ عندمـا يتأخر صديقك ..


ولا تجزع حين تفقد شيئا يخصك..


تذكر إن كل شئ قد كان في لوحة القـدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وقفات مع النفس تجعلك تبتسم رغم الألم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دلع - برامج*برامج :: منتدى المواضيع العامه-
انتقل الى: